أوه فورتونا.. الحظ والصدفة

مارتين لاميز -أستاذ كلية الرياضة وعلوم الصحة في جامعة ميونخ التقنية- استنتج في دراسته عن دور الصدفة والحظ في كرة القدم إلى أن 47% من الأهداف قد لعب الحظ فيها دوراً أساسياً؛ شملت دراسته متغيرات كتغير اتجاه الكرة بعد ارتطام الكرة بأحد المدافعين، ارتداد الكرة للمهاجم من الحارس أو من أحد الخشبات الثلاث، الأخطاء منمتابعة قراءة “أوه فورتونا.. الحظ والصدفة”

الفوضى قانون الطبيعة، النظام حلم الإنسان..

ثمة خلط ومعاناة مع كلمة نظام في لغتنا، فحين نريد ترجمتها تظهر لنا الكلمات التالية: order, organization, system, regulation وبصورة أقل كلمات مثل: discipline, regime. ولكن في الحقيقة لكل كلمة خصوصية لا محض ترادفات، فكلمة order تعني الترتيب أو النظام الذي يقتضي ترتيب أو تعاقب أو تسلسل، أما system فتعني مجموعة من العناصر المترابطة التيمتابعة قراءة “الفوضى قانون الطبيعة، النظام حلم الإنسان..”

التحقيب التكتيكي، وفقا لفرادي ومورينيو. (كتاب الكتروني).

أسعد بنشر كتابي الذي أسميته بالإسم أعلاه، كنت قد أعددت كتاباً قبل قرابة السنة من الآن حول الفئات السنية والتعلم الضمني، عالجت قضايا مختلفة سواء تعليمياً أو تربوياً، وبينت تعقيد اللعبة عملياً ومعرفياً/ابستمولوجياً، انتقدت التركيز المُسف على العنصر الفني (تكنيك)، المدرب الذاتي التمركز وإلى غير ذلك. في هذا الكتاب سأتحدث عن الجزء البدني المزعوم الأهميةمتابعة قراءة “التحقيب التكتيكي، وفقا لفرادي ومورينيو. (كتاب الكتروني).”

مقال مترجم لخوانما ليـّو

هذا المقال هو مقدمة لخوانما ليـّو كتبها لكتاب المدرب البرتغالي نونو أمييرو عن المنطقة في نسخته الإسبانية. لقراءة الكتاب حمله من هنا . إليكم المقال: إذا كان هذا الكتاب بين يديك فسوف تدرك بأنك تتعامل مع رجل يجعل من النمل أمراً غامضاً. ليس ذلك وحسب، فهذا المجهود الهائل الملاحظ في كل صفحة من الصفحات سيجعلمتابعة قراءة “مقال مترجم لخوانما ليـّو”

المنطقة؛ الهجوم في الدفاع…

تدور الأرض حول نفسها فيولي جانبٌ منها شطر الشمس، فيما يرخي الليل سدوله ويحل الظلام في الجانب النائي عنها، هكذا تحدث ظاهرة الليل والنهار، فلا ينتفي وجود الشمس بحلول الظلام، بل والأصل في الكون الظلمة الحالكة، إنما حلول النهار عرَض وحادث، ولكننا ضمن النظام الشمسي وندور حول الشمس، والشمس عطفاً على ذلك هي المركز الذيمتابعة قراءة “المنطقة؛ الهجوم في الدفاع…”

باراديم التمركز… أفضل وسيلة للدفاع هي الهجوم

“ثمة خطأ شائع جداً في كرة القدم ألا وهو النظر إليها كمرحلتين مختلفتين: واحدة للهجوم (عند الاستحواذ على الكرة) والأخرى للدفاع (بدون الكرة). هذه المراحل تتداخل في كرة القدم، بحيث يكون المنطق السابق صالحاً فقط للرياضات مثل كرة اليد، أو عندما تختلف المساحة الجغرافية للهجوم والدفاع، لأن ما يحدث في نصف الملعب ليس سوى تحول.متابعة قراءة “باراديم التمركز… أفضل وسيلة للدفاع هي الهجوم”

بارادايم التمركز … إينييستا أنموذجاً…

“في أي مجموعة، كبرشلونة مثلاً، هناك هويتان مختلفتان تتعايشان: الفرد من الأفراد وجماعة الفريق. إنها مسألة عميقة في علم النفس والإيثولوجيا وعلم الاجتماع: تحقيق الانسجام بين الهويات الفردية (لكل فرد هويته) والهوية الجماعية (واحدة مشتركة للجميع). إنه لأمر مأساوي أن تكون الهوية الجماعية ضعيفة بسبب الافتقار إلى التماسك بين الأفراد (في هذه الحالة يُطلق علىمتابعة قراءة “بارادايم التمركز … إينييستا أنموذجاً…”

بارادايم التمركز… بارادايم بيب

ليست أسلوباً وحسب، المركزية مجموعة مبادئ أساسية وجوهرية في كرة القدم. فلعب كرة القدم بشكل “جيد” مرتبط بالمركزية. في أي فريق كرة قدم أو حتى أي رياضة جماعية يجب أن تتضمن بعض أو معظم أو حتى كل المبادئ المتعلقة بهذا الأسلوب. قد حاولت جاهداً البحث عن صياغة مصطلحٍ أكثر دقة، قد نقول تموضعي أو تمركزيمتابعة قراءة “بارادايم التمركز… بارادايم بيب”

الإحصائيات في كرة القدم

“يوجد ثلاث انواع من الأكاذيب .. أكاذيب، وأكاذيب لعينة، والإحصائيات.” -بنيامين دزرائيلي هناك طريقتان للاستدلال في المنطق الصوري أو الأرسطي أو أياً كان المسمى، الأولى هي الاستنباط والثانية هي الاستقراء؛ أما الأولى فهي استنتاج قاعدة جزئية من قاعدة كلية، في حين أن الثانية -وهي الاستقراء- فنستنتج قاعدة كلية من قاعدة جزئية. كي نورد مثالاً للاستنباطمتابعة قراءة “الإحصائيات في كرة القدم”

أحب كرة القدم: يوهان كرويف، الجزء الثاني

الفصل السادس ثمة اعتقاد خاطئ آخر، ألا وهو الانتظار لفترة طويلة حتى يُدفع بالشباب للمشاركة أو يتم تصعيدهم. لا يحسُن بنا تقييم اللاعب بعمره، بل بجودته. إذا أظهر لاعبٌ بسن اثني عشر عاماً أنه كبير على فئته، وتفوقاً من الناحية الفنية على الكثير من أقرانه، فيجب تصعيده حتى يتمكن من التنافس مع الأكبر سناً ويتسنىمتابعة قراءة “أحب كرة القدم: يوهان كرويف، الجزء الثاني”